عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انت عارف ان مين ....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الواحة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

مُساهمةموضوع: انت عارف ان مين ....   الجمعة مارس 26, 2010 9:09 am

***********

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين



انت عارف انا مين ؟

كثيرا نسمع هذا السؤال من المتكبرين المغرورين

وسنتحدث عن هذا الموضوع ان شاء الله


ما معنى التكبر ؟

الكبر هو الغرور والتعالي على الناس والتواضع هو جميلة للأنسان الذي حب الناس ويتبسط معهم في الحديث والمعاملة قال الله تعالى في سورة لقمان ( ولاتصعر خدك للناس ولاتمشي في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور . واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير ) يعطينا الله في هذه الآيات دروس لعدم الغرور والكبرياء أما أن أردت أن تعبر على إعجابك بشخص فيمكنك ذلك إذا كان متواضع فعبر ماشئت فإنه لن يزيده المديح والاطراء إلا تواضع وإذا كان متكبرا فلاتمدحه ولاتعبر عن إعاجابك لأن ذلك سيزيده خيلاء وإفتخارا متناسيا قوله عز وجل إن الله لايحب كل مختال فخور .

وروى مسلم في صحيحه عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، فقال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنـًا ونعله حسنـًا ، فقال : إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر بَطَرُ الحقِّ وغمط الناس" (رواه مسلم) .

بطر الحق : هو رفض الحق ورده والاعتزاز برأيك المخالف للحق
غمط الناس: احتقار الناس وازدرائهم






ما هو جزاء المتكبر ؟


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر)


ويقول صلى الله عليه وسلم : (حق على الله أن لا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعه) [البخاري]


ما هي انواع التكبر ؟

1 - التكبر بالدين

2- التكبر بالعلم

3- التكبر بالجمال

4- التكبر بالنسب

5- التكبر بالمال




قصة قصيرة عن التكبر


رجلاً كان يسعى بين الصفا والمروة راكباً


فرساً وذلك قبل أن يصير المسعى في المسجد ، وبين

يديه العبيد والغلمان تـُوسّع له الطريق ضرباً ، فأثار

بذلك غضب الناس وحملقوا فيه ، وكان فارع الطول

واسع العينين

وبعد سنين رآه أحد الحجّاج الذين زاملوه يتكفـّف

الناس على جسر بغداد فقال له : ألست الرجل الذي

كنت تحج في سنة كذا وبين يديك العبيد توسع لك

الطريق ضرباً ؟


قال : بلى

قال : فما صيّرك إلى ما أرى ؟

قال : تكبّرتُ في مكان يتواضع فيه العظماء فأذلّني الله

في مكان يتعالى فيه الأذلاّء ...!!!


قال الله تعالى:
(ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين)
لا تغتر بقوتك ولا تسخرها في التجبر على الضعفاء الذين يحملون نفوساً عظيمة متواضعة لله خاشعة له فإنهم عبادالله المقربون وجنده المخلصون
لا يرد عليهم دعاء ولا يخيب لهم رجاء إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-oaha.alamountada.com
 
انت عارف ان مين ....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: (منتديات الواحة الاسلامية) :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: